4/18/2021

نمودج لقصة خيالية - تعبير كتابي - نهى تحاور القمر

  

كان هناك طفلة جميلة اسمها نهى، صعت نهى ذات يوم إلى سطح المنزل الذي تسكن فيه بصحبة والدتها، للاستمتاع بالهواء النقي والجو الهادئ ليلاً، نظرت نهى إلى السماء، وجدته منيرًا بفضل القمر الجميل.

سألت نهى والدتها هل القمر أصغر من النجوم، أجابتها الأم أن القمر فعلًا أصغر من جميع النجوم التي توجد حوله ونراها في السماء، فسألت نهى باستغراب، لماذا نرى القمر في السماء أكبر من النجوم، أجابتها الأم لأن القمر قريب من الأرض فيظهر أكبر من النجوم، لأنها بعيدة جدًا.

أخذت الطفلة تتأمل وتنظر إلى السماء بفرح وتدبر حتى غلبها النوم، وأثناء نومها جاءها القمر في المنام، فرحت كثيرًا، وسألته هل يمكنني أن أخذ منك قطعة صغيرة أزين بها غرتي، لأنني أحبك كثيرًا.

قال القمر لنهى لا يمكن ذلك، لأنك إذا أخذتي منك قطعة، هذا يعني أنني أبدو في السماء غير مكتمل، ولا أستطيع أن أمنح نوري للجميع، حزنت البنت كثيرًا.

قال لها القمر لدى حل جميل وبسيط وسيسعدك كثيرًا، هو أن تقومي برسمي في لوحة كبيرة تحتفظي بها في غرفتك، وبهذا يكون لديك القمر كاملاً وليس جزء منه فقط، وفي نفس الوقت أظل مكتملاً في السماء وأنير الكون للجميع.

وافقت نهى وفرحت كثيرًا بهذه الفكرة، واستيقظت في صباح اليوم التالي، وطلبت من والدتها ورقة كبيرة وألوان لتقوم برسم القمر، وبالفعل قامت البنت بالرسم والتلوين، وعلقت اللوحة في غرفتها، وكانت تبدو جميلة جدًا.


ليست هناك تعليقات:
كتابة التعليقات