4/18/2021

المغرب في عهد العلويين سيدي محمد بن عبدالله وانفتاح المغرب على المحيط وعلى التعدد

  المغرب في عهد العلويين سيدي محمد بن عبدالله وانفتاح المغرب على المحيط وعلى التعدد

انفتاح المغرب على الخارج

عرف المغرب في عهد السلطان سيدي محمد بن عبد هللا انفتاحا على الخارج، تمثل في عقده اتفاقات تجارية مع بعض بلدان أوربا .كما التجأ إلى تطوير التجارة الخارجية، كذلك نهج سياسة الباب المفتوح مع أوربا على أساس عالقات متكافئة فسمح بفتح قنصلياتها بالمغرب .وبذلك نشطت تجارة البحرية مع أوربا وكثرة مداخلها.

مدينة الصويرة نموذجا النفتاح المغرب

أنشأ السلطان سيدي محمد بن عبد هللا في سنة 1760 م ميناء الصويرة وفتحه في وجه التجارة الخارجية، وتميزت المدينة الصويرة بتأثير الهندسة األندلسية واألوربية كما كان لها سور منيع .مما جعلها أهم ميناء مغربي في زمن السلطان سيدي محمد بن عبد هللا فأصبحت نقطة التقاء جميع القوافل اإلفريقية و التبادل التجاري، و سار ميناءها يستقبل أزيد من 60 سفينة تجارية ، كما استقرت بها جاليات أوربية من التجار و القناصل، مما جعل بعض المؤرخين يطلق عليها لقب (تومبوكتو) .


ليست هناك تعليقات:
كتابة التعليقات