4/18/2021

التاريخ: المغرب في عهد السعديين: مكانة دولية

  المغرب في عهد السعديين: مكانة دولة 




قيام الدولة السعدية و مواجهة أخطار الأجنبية


بعد ضعف الدولة المرينية استولى االسبان و البرتغال على بعض السواحل المغربية األطلسية و المتوسطية ، مما آثار حفيظة المغاربة و خصوصا بعد ممارسات الغزاة تجاه المغاربة فلتفوا على محمد قائم بأمر هللا من اجل مواجهة الغزاة و استرجاع السواحل المحتلة فتأسست الحركة السعدية انطالقا من منطقة سوس التي لعبت الزوايا دورا كبيرا في تقويتها مما مكن المغرب من استرجاع معظم تغور المحتلة على محيط الأطلسي


معركة وادي المخازن


بعد خالف على الحكم اضطر محمد المتوكل إلى استنجاد بالملك البرتغالي سيباستيان السترجاع حكمه مقابل تنازله للبرتغاليين على كل السواحل المغربية الشيء الذي دفع عمه السلطان عبد الملك إلى الزحف من فاس لمالقاة جيش الغزاة الذي دخل أصيلة واستولى عليها ، فوقعت معركة وادي المخازن عام 1578 و التى انتهت بانتصار ساحق للسعديين .


مكانة دولية للمغرب


مكن المغرب بعد انتصار الساحق في معركة وادي المخازن في عهد السلطان احمد المنصور الذهبي من اكتساب سمعة و هيبة كبير لدى الدول األوروبية و التي أصبحت تتسابق في إقامة عالقات دبلوماسية معه كفرنسا و هولندا أساسها احترام و التقدير بإضافة إلى اتفاقيات تجارية متكافئة كما وصلت عالقات مع انجلترا إلى شبه تحالف عسكري . 

ليست هناك تعليقات:
كتابة التعليقات