5/15/2021

زيارة متحف اللوفر| منار - للمستوى السادس - الصفحات 221 و222 و223

 زيارة متحف اللوفر - نص وظيفي 3 |

منار اللغة العربية للمستوى السادس

الصفحات 221 و222 و223


أتهيأ للقراءة

أعبر عن الفن الذي يعجبني.

أحب المسرح لأنه أبو الفنون، وذلك لأنّه أوّل أنواع الفن، فقد بدأ فن المسرح منذ أيّام الاغريق ، فقد كان يعتبر الفن المسرحي في ذلك الوقت الوسيلة الوحيدة حتّى يعبر الإنسان عمّا يجول في خاطره وداخله، والمسرح يناقش في اغلب الاحيان قصصا نيرة ومهمة.

اذكر اسماء فنانين تشكيليين مغاربة.

محمد المليحي

الشعيبية طلال

محمد سعود

نزهة ليتم

توفيق أقريع

سميرة بناصر

أيوب المودن

بوشعيب هبولي








يمكن البحث عبر موسوعة ويكيبيديا

باولو كالياري (1528 – 19 أبريل 1588)، المعروف باسم باولو فيرونيس، رسّام من عصر النهضة في مدينة فينيس في إيطاليا، يشتهر بالرسم القصصي أو التاريخي للدّين وعلم الأساطير، مثل لوحة «حفل زفاف في كانا» (ذا ويدينغ آت كانا) في عام (1563)، ولوحة «العشاء في منزل ليفي» (ذا فييست إن ذا هاوس أوف ليفي) في عام (1573). إلى جانب الرسامَين تيتيان وتينوريتو، يُعتبر فيرونيس واحدًا من «الرسامين الثلاثة الكبار الذين سيطروا على اللوحة الفينيتية لسينيسينتو» وفترة أواخر عصر النهضة في القرن السادس عشر. اشُتهر فيرونيس باسم الرّسام الأسمى، وبعد فترة وجيزة من اتباعه لحركة مانييريزمو الفنية، طوّر فيرونيس أسلوبًا طبيعيًا في الرسم متأثرًا بتيتيان.

ألسندرو دي ماريانو دي فيليبيبي الملقب بُوتِتْشِيلِّي الذي عاش في فلورنسا 1445-1510 هو رسام إيطالي من عصر النهضة. يعني لقبه بالإطالية 'برميل صغير'. بدأ حياته صبيا في حانوت صائغ بفلورنسا. ويحدثنا فازاري وآخرون أن ساندرو فتن بفن التصوير في صغره فالحقه والده بمرسم فيليبو ليبي. وظلت تأثيرات ليبي ملا زمة لساندرو الذي تتلمذ عليه طوال حياته الفنية. وكان فيليبو ليبي من المتاثرين بأسلوب مازاتشوفي فن التصوير وأسلوب دوناتيلو في فن النحت، فترجم مرونة مازاتشيو والدينامية الدرامية لدوناتيلو إلى رؤيته الخاصة.

بارتولومي إستيبان موريلو (إشبيلية، 1617 – 3 أبريل 1682) رساما أندلسيا من القرن السابع عشر. شكلت في أواخر الطبيعة، وتطور إلى الصيغ على غرار الباروك كاملة من الحساسية التي الروكوكو في بعض الأحيان تتوقع في بعض من أكثر إبداعاته الأيقونية غريبة ومقلدة. ومن المعروف عن أعماله الدينية، كما أنتجت موريللو عددا كبيرا من لوحات النساء والأطفال المعاصرين. كان بارتولومي استيبان موريلو شخصية مركزية للمدرسة إشبيلية، مع عدد كبير من التلاميذ وأتباع التي أدت إلى نفوذهم حتى في القرن الثامن عشر، وكان أيضا الرسام الاسباني الأكثر شهرة وأكثر تقدير خارج إسبانيا.

ليست هناك تعليقات:
كتابة التعليقات